ألقى ناصر الخليفي، رئيس فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، خطابًا حماسيًا على لاعبى النادي اليـوم الثلاثاء، قبل بداية الحصة التدريبية بحضور جميع اللاعبـين تحضيرًا للموسم الجديـد، مشددًا على ضرورة احترام النادي وتاريخه، وكذلك احترام المدرب لويس إنريكي الذى اعتبره المسؤول الاول عَنْ النادي.


ونقلت صحيفة “ليكيب” الفرنسية ما جاء على لسان الخليفي للاعبيه؛ إذ اعلن فى البداية: “نحن معًا، نحن بحاجة لأن نسير فى الطريق نفسه، وأن نكون فخورين باللعب لهذا النادي. ومن اجل القميص وباريس سان جيرمان. سعيد بوجودي هنا”.


ووجه الخليفي رسالة غير مباشرة الي نجم النادي كيليان مبابي، بالقول: “النادي أكبر مـن اى شخص هنا وأكبر مني، أتوقع ان تقدموا 200٪ فى التدريب.. أنتم فى افضل مركز تـدريــب فى العالم، يجب ان تفتخروا بذلك وتستفيدوا منه، لديكم كل شيء لتنجحوا هنا ولا ينقصكم شيء، لا يوجد عذر لعدم النجاح. مـن الضروري ان تعملوا بجد. أريد ان أستمتع عندما أرى فريقى يلعـب”.



وشهدت الفتره الاخيره توترًا فى العلاقة بين الخليفي ومبابي؛ بسـبب رفض الأخير التوقيع على تمديد بقائه حتـى عَامٌ 2025، وإعلام ناديه برغبته فى الرحيل بعد نهاية العام القادم، ليرد الخليفي على هذا التصرف بتصريحات قوية، قبل ان يخرج مبابي مرة أخرى بتصريح مثير انتقد فيه النادي وقلل مـن حجمه.


وواصل الخليفي حديثه للاعبيه، قائلًا: “يجب عليكم أيضًا احترام داعمينا ورعاتنا، كل هذا جزء مـن عملكم، يجب ان تكونوا فرحون وفخورين بفعل ذلك، العلاقة لم تكن فى افضل حال فى العام الماضي صحيح، لكن أريدكم ان تحترموا الجماهير منذ المباراه الأولى، إنهم يدفعون مقابل المجيء لرؤيتكم ودعمكم. عليكم احترام ذلك حتـى لو كان صعبًا فى بعض الأحيان”.












مـن جانب اخر، ذكرت قنوات “RMC SPORT” ان الخليفي لم يكن له حديث حصري مع مبابي اثناء زيارته الي مركز تدريبـات النادي اليـوم، وهو ما يؤكد مرة أخرى ان العلاقة بينهما متوترة الي درجة كبيرة، ما يجعل احتمال رحيل اللاعب هذا الصيف أمرًا واردًا للغاية.